العاب بنات مركز تحميل الصور العاب تلبيس بنات


قسم أخبار التوجيه التربوي مخصص لتغطية فعاليات و انشطة التوجيه التربوي

الإعلانات

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 01-12-2009, 12:56 AM   #1
عبدالوهاب محمد عقل
موجه و مشرف منتدى مادة التربية الإسلامية ومنتدى التوجيه التربوي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 377
عبدالوهاب محمد عقل is on a distinguished road
افتراضي إدارة وقت الحصة في مناهج التربية الإسلامية المطورة

بسم الله الرحمن الرحيم[center]
عقد توجيه التربية الإسلامية دورة تدريبية بتاريخ 21/11/2009 م عن إدارة وقت الحصة في مناهج التربية الإسلامية المطورة، لمعلمي ومعلمات التربية الإسلامية بالمدارس الخاصة بمنطقة الشارقة التعليمية.
وبدأت الدورة ببيان أسس بناء المناهج المطورة، وتحديد مفهوم إدارة وقت الحصة
وتمت مناقشة العوامل ذات التأثير الفعال في إدارة وقت الحصة سواء طرق التدريس الفعالة، أوالتخطيط الجيد لكيفية استثماره استثمارا جيدا يساعد على تحقيق أعلى معدل للإنتاجية في أقل وقت وبأقل جهد ممكن ، أو تهيئة البيئة الصفية.
وتم طرح نموذج للتخطيط الدرسي الذي يتناسب مع تنفيذ تلك المناهج، وتحديد الخطوات العملية التي تساعد المعلم على استثمار وقت الحصة، وتحاشي عوامل إضاعته.
وتم مناقشة كيفية تناول أنشطة الكتاب المدرسي،وتوظيف الوسائل التعليمية،وفي النهاية تم تلخيص الخطوات العامة لتناول الدرس كما يلي:
  • تهيئة بيئة صفية جاذبة.
  • تحديد أهداف الدرس.
  • التدرج والتسلسل والترابط في تقديم الموقف التعليمي
  • عرض مفاهيم الدرس بوضوح وفاعلية.
    • تطبيق استراتيجيات التعلم النشط من خلال أنشطة الكتاب.
    • إكساب المتعلمين المهارات الأدائية والعقلية التي تهدف لها المناهج المطورة.
    • تنفيذ الأنشطة الإثرائية بفاعلية وخبرات تناسب استعدادات المتعلمين.
وأثناء الدورة ناقش بعض المعلمين عدداً من الأنشطة في الكتاب المدرسي ، وكيفية تناولها علمياً وتربوياً.
وفي نهاية الدورة حث التوجيه إخوانه المعلمين والمعلمات، على الالتزام بالمحتوى الموجود في الكتاب المدرسي وعدم التوسع في طرح المعلومات التي لا يستوعبها المنهج أوطرح الخلافات الفقهية غير المطلوبة من الطلاب، حتى لا يتشتت ذهنهم، مستعينين في ذلك بدليل المعلم.
وتم التركيز على أن المعلومات المطروحة في الكتاب المدرسي، وسيلة وليست غاية، وسيلة لغرس القيم والتطبيقات العملية المدرجة ضمن أنشطة المنهج، وقياس سلوكيات الطلاب بناء على ذلك،،،
فالمقصد العام من تلك المناهج هو إعداد الطالب للحياة وليس مجرد حافظ لما يلقى عليه من معلومات.
وفقنا الله تعالى جميعا إلى ما يرضيه .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


/center]
عبدالوهاب محمد عقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-12-2009, 09:00 PM   #2
معلمة متألقة
معلمة تربية إسلامية
 
الصورة الرمزية معلمة متألقة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 192
معلمة متألقة is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيكم
ليت أنكم تضعون لنا تفاصيل الدورة ومسودتها لتتم الفائدة ..
معلمة متألقة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2010, 09:33 PM   #3
shah
معلمة مادة التربية الاسلامية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 482
shah is on a distinguished road
افتراضي

جزيتم أستاذ عبدالوهاب على هذه الدولة.
__________________
shah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2010, 12:06 AM   #4
فارس إماراتي
 
الصورة الرمزية فارس إماراتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 33
فارس إماراتي is on a distinguished road
افتراضي


والله الله يعينه معلم هالزمن !!

طايحين فيه دورات وتدريب وتنمية وما دري شو بعد من تعقيدات التربية الحديثة !!

والكتب والمناهج من تطوير إلى آخر .. !!

والمدارس والأدوات والتجهيزات من تقنية لتقنية ..!!

وفي النهاية وين المخرجات اللي طايرين فيها السما .. ؟!!

ما كنا نتعلم ويتعلم أباءنا وأجدادنا من قبل ؟؟؟

أم كانوا فاشلين أغبياء ..

الأمور يا جماعة بسيطة وما تحتاج تعقيد

خلونا واقعين وكفي ضياع للوقت تبغون متعلمين ولا مهرجين !!!!!!!!!!!!!!

ومع احترامي للجميع فالمدرسة مب نادي اجتماعي لاعداد الطلاب نفسيا واجتماعيا للحياة ..

ولا ناويين تخربو دور المدرسة من قديم الزمان .. !!

نعم لها دور في التاكيد على هذه الأمور لكن المقصد الاساسي هو التعليم والمعرفة ( الحفظ ويا الفهم )

خلونا من فلسفة الغرب اللي ضيعتنا ودمرت مجتمعنا وقلبت علينا اولادنا

ولا مو ملاحظين النواتج !!!!!

والله يهدي الجميع
__________________


فارس إماراتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2010, 05:42 PM   #5
عبدالوهاب محمد عقل
موجه و مشرف منتدى مادة التربية الإسلامية ومنتدى التوجيه التربوي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 377
عبدالوهاب محمد عقل is on a distinguished road
افتراضي

إلى كل من مر على هذه الصفحة شكري وتقديري،
و لاشك أن كل منصف يعرف أن تغير أساليب الحياة ، ودخول عصر التقنيات، جعل تلقي الطلاب يختلف كثيراً عن ذي قبل،
فتجد الطالب مشغولاً بما يحمله ، بالهاتف النقال، مشغولاً بما يراه على الفضائيات ، وشبكة الإنترنيت،
منصرفاً عن الدراسة ، لا توجد لديه الدافعية للتعلم، إلا إذا كان ما يقدم إليه في المدرسة يشبع جميع رغباته
فكراً ، وتصوراً،وجداناً، وسلوكاً،أنشطةً وتطبيقاً عملياً،
ولاشك أن دراسة علم نفس النمو، ونظريات المعرفة، وأساليب التدريس الحديثة، وتوظيف التقنيات في الموقف التعليمي، والتعرف على مهارات التفكير، ومكونات المناهج المطورة وكيفية توصيلها،
كل هذا يساعد الإخوة المعلمين والمعلمات في اختصار الوقت أثناء التدريس، وتوصيل المعلومة للطالب بسهولة ويسر، وكيفية التصرف في المواقف المحرجة التي يحدثها بعض الطلاب، والعمل على تعديل سلوكهم دون إساءة، أوعواقب سيئة،
وهذا كله في صلب التربية مع التعليم، وكل هذا يحتاج إلى تدريب لصاحب الرسالة ، حتى يظل حاملاً اللواء بعزة وإقدام،
وليس في التعرف على الأساليب الحديثة في طرق التعلم وأساليبها، تنكر أو جحود لما سبق من أساليب،
بل تستخدم جميعاً لتغطية أنماط المتعلمين في الموقف التعليمي الواحد،
كما أنه لا يوجد في دين الله تعالى ما يرفض ذلك أو ينكره،
بل إن ديننا الذي استوعب أقطار الزمن إلى قيام الساعة فيه من المرونة ما يستوعب كل ما يستجد من أحداث ،
وقد أعلنها رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال : أنتم أعلم بأمور دنياكم.
وفي هذا منه عليه الصلاة والسلام دعوة إلى تعلم وإتقان أسباب الحياة الدنيا، ما دام الأمر مباحاً،
وبهذه الروح الفاعلة حمل أصحاب رسول الله هذا الدين إلى العالمين، ففتحوا الدنيا،
وأصبحت أمة الإسلام بهذه الإيجابية والمرونة رائدة في استكشاف أسباب الحياة، وتعليمها للناس.
همسة أخيرة : هل نحن نتقن أعمالنا ؟ هل نحن نحرص على تعلم ما يفيدنا في ديننا ودنيانا؟
وفق الله تعالى الجميع إلى مرضاته.
عبدالوهاب محمد عقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2010, 02:06 AM   #6
امارات الخير
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 94
امارات الخير is on a distinguished road
افتراضي


شدني الحوار هنا فلم أستطع إلا تسجيل بعض التعليقات

نعم .. إن كل منصف يعرف أن الحياة تغيرت تبعاً للتقدم التكنولوجي والتقني ، وأن طلابنا بأيديهم الكثير منها .. ولكنها غثاء كغثاء السيل لم يكن لهم في طيباتها من نصيب ( اللهم إلا من رحم الله ) .. ويا ليت أن الأمر اقتصر على ذلك بل تعداه إلى الوقوع في عبادتها والادمان عليها فضاعوا وأضاعوا غيرهم معهم .

إن كل منصف لا بد أن يتناول الموضوع من جميع زواياه ويناقشه بمنطقية وموضوعية ودون اندفاع .. !! فهل مع كثرة التدريب والعناية بالمعلمين ( إن صدقت التسمية ) توفرت في المدارس التقنيات اللازمة للتعليم بها .. وإن توفرت فهل توفرت بالعدد الكافي .. وإن توفرت بالعدد الكافي فهل كانت سليمة صحيحة البدن لا مشكلات فيها ..

ثم وما أدراكم يا إخوان ويا أخوات بأن الطلاب لم يملوا البوربوينت والفلاش ومثيلاتها من البرامج وزهدوا فيها .. فلم تعد تسترعي انتباههم أو تحرك فيهم دافعية .. لدينا وبصراحة طلاب ملولين فوضويين يصعب ارضائهم أو اشباع غرورهم نتاج التربية الحديثة التي تتحدثون عنها .. ومن ناحية أخرى فمن أين للمعلمين أو للمدارس تجهيزات جديدة كل فترة ليسايروا القفزات التكنولوجية الكبيرة .. أظن أن ميزانيات المدارس متخمة بفواتير الاصلاح ومستلزمات الأنشطة التي تناسب الإدارة وليس هناك من فائض فيها لتوفير حتى ماء شرب للمعلمين فضلاً عن امور أخرى!!

أما لو سألنا عن تعديل سلوكيات الطلاب وفق أطر النظريات الغربية التعليمية منها والتربوية فحدث ولا حرج .. سياسات انضباط لا تمت لواقعنا بصلة .. واقعنا طلاب تربوا على الفوضى والاتكالية غير واقعهم في الغرب أو حتى في الشرق حيث ينشئون على النظام واحترام الآخر منذ نعومة أظفارهم

إن طلابنا وللأسف أضحوا اليوم تحف فنية تحتاج من معلميهم حسن الانتباه والتركيز حتى لا يخدشوهم !!! وسيتخرجون حتماً قادة ووزارء ومدراء وكبار مسؤولين لا أقل من ذلك .. !!

ثم نعم نحن لسنا دعاة انغلاق وجمود بل إن ديننا يستوعب كل جديد ويتماشى مع المتغيرات الحديثة لكن بما يوافق قيمنا وعاداتنا لا أن نأتي بما لديهم كقوالب ينبغي أن نكيف أنفسنا وفقها ونضعها فوق الرؤوس كمسلمات لا تقبل النقاش !!

ختاماَ أقول لا حول ولا قوة إلا بالله

اللهم يسر لنا الخير وأهله .. آمين
امارات الخير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-01-2010, 08:11 PM   #7
فارس إماراتي
 
الصورة الرمزية فارس إماراتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 33
فارس إماراتي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امارات الخير مشاهدة المشاركة

شدني الحوار هنا فلم أستطع إلا تسجيل بعض التعليقات

نعم .. إن كل منصف يعرف أن الحياة تغيرت تبعاً للتقدم التكنولوجي والتقني ، وأن طلابنا بأيديهم الكثير منها .. ولكنها غثاء كغثاء السيل لم يكن لهم في طيباتها من نصيب ( اللهم إلا من رحم الله ) .. ويا ليت أن الأمر اقتصر على ذلك بل تعداه إلى الوقوع في عبادتها والادمان عليها فضاعوا وأضاعوا غيرهم معهم .

إن كل منصف لا بد أن يتناول الموضوع من جميع زواياه ويناقشه بمنطقية وموضوعية ودون اندفاع .. !! فهل مع كثرة التدريب والعناية بالمعلمين ( إن صدقت التسمية ) توفرت في المدارس التقنيات اللازمة للتعليم بها .. وإن توفرت فهل توفرت بالعدد الكافي .. وإن توفرت بالعدد الكافي فهل كانت سليمة صحيحة البدن لا مشكلات فيها ..

ثم وما أدراكم يا إخوان ويا أخوات بأن الطلاب لم يملوا البوربوينت والفلاش ومثيلاتها من البرامج وزهدوا فيها .. فلم تعد تسترعي انتباههم أو تحرك فيهم دافعية .. لدينا وبصراحة طلاب ملولين فوضويين يصعب ارضائهم أو اشباع غرورهم نتاج التربية الحديثة التي تتحدثون عنها .. ومن ناحية أخرى فمن أين للمعلمين أو للمدارس تجهيزات جديدة كل فترة ليسايروا القفزات التكنولوجية الكبيرة .. أظن أن ميزانيات المدارس متخمة بفواتير الاصلاح ومستلزمات الأنشطة التي تناسب الإدارة وليس هناك من فائض فيها لتوفير حتى ماء شرب للمعلمين فضلاً عن امور أخرى!!

أما لو سألنا عن تعديل سلوكيات الطلاب وفق أطر النظريات الغربية التعليمية منها والتربوية فحدث ولا حرج .. سياسات انضباط لا تمت لواقعنا بصلة .. واقعنا طلاب تربوا على الفوضى والاتكالية غير واقعهم في الغرب أو حتى في الشرق حيث ينشئون على النظام واحترام الآخر منذ نعومة أظفارهم

إن طلابنا وللأسف أضحوا اليوم تحف فنية تحتاج من معلميهم حسن الانتباه والتركيز حتى لا يخدشوهم !!! وسيتخرجون حتماً قادة ووزارء ومدراء وكبار مسؤولين لا أقل من ذلك .. !!

ثم نعم نحن لسنا دعاة انغلاق وجمود بل إن ديننا يستوعب كل جديد ويتماشى مع المتغيرات الحديثة لكن بما يوافق قيمنا وعاداتنا لا أن نأتي بما لديهم كقوالب ينبغي أن نكيف أنفسنا وفقها ونضعها فوق الرؤوس كمسلمات لا تقبل النقاش !!

ختاماَ أقول لا حول ولا قوة إلا بالله

اللهم يسر لنا الخير وأهله .. آمين

مشكورة اختي امارات الخير
الصراحة راحة .....!!!!!!!!!!!!!!
__________________


فارس إماراتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-01-2010, 02:24 PM   #8
عبدالوهاب محمد عقل
موجه و مشرف منتدى مادة التربية الإسلامية ومنتدى التوجيه التربوي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 377
عبدالوهاب محمد عقل is on a distinguished road
افتراضي

الشكر الجزيل لمن لمست فيهم الغيرة على القيم والدين، ولا أختلف معكم فيما ذهبتم إليه، ولقد وصفتم أحوال طلابنا بما يلمس الواقع، ويبقى السؤال مفتوحاً لكل من يدلي بدلوه : ما السبب ؟ وما العلاج؟
وما دور صاحب الرسالة (المعلم) في منظومة العلاج التي ترونها؟
مع شكري وتقديري لكم.
عبدالوهاب محمد عقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2010, 09:05 PM   #9
عبدالوهاب محمد عقل
موجه و مشرف منتدى مادة التربية الإسلامية ومنتدى التوجيه التربوي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 377
عبدالوهاب محمد عقل is on a distinguished road
افتراضي

مررت اليوم على تلك الصفحة وأعدت قراءتها ولم أجد من تواصل للمشاركة في هذه القضية،
هل الأفضل أن نترك تذكير الإخوة المعلمين والمعلمات بكيفية التعامل مع المناهج المطورة
ونكتفي بتحفيظ الأبناء لما يلقى إليهم من معلومات مع تفهيمها ويكون ذلك هو دور المدرسة كما ذهب إلى ذلك الأخ فارس إماراتي،
أم نترك تدريب المعلمين والمعلمات كما قالت الأخت إمارات الخير لأن ( لدينا وبصراحة طلاب ملولين فوضويين يصعب ارضائهم أو اشباع غرورهم نتاج التربية الحديثة التي تتحدثون عنها... أما لو سألنا عن تعديل سلوكيات الطلاب وفق أطر النظريات الغربية التعليمية منها والتربوية فحدث ولا حرج .. سياسات انضباط لا تمت لواقعنا بصلة .. واقعنا طلاب تربوا على الفوضى والاتكالية غير واقعهم في الغرب أو حتى في الشرق )
هذا قول أختنا الفاضلة،
فهل معنى تدريب المعلمين أننا نطلب من الإخوة المعلمين والمعلمات أن يقتصر أسلوب تدريسهم على التقنيات والباوربوينت؟
وهل معنى مراعاة نفسيات الطلاب وإثارة الدافعية لديهم أننا لا نراعي قيمنا وديننا وعاداتنا وتقاليدنا؟

هذه قضية للحوار بكل تسامح وقبول نريد أن نستمع فيها لرأي الميدان لعلنا نصل إلى حل لهذه الإشكالية، لتربية أبنائنا وخدمة أمتنا وبلادنا.
أسأل الله تعالى أن يستعملنا في مرضاته، وأن يوفقنا إلى طاعته . آمين

التعديل الأخير تم بواسطة : عبدالوهاب محمد عقل بتاريخ 12-02-2010 الساعة 09:22 PM
عبدالوهاب محمد عقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-04-2010, 06:31 PM   #10
بثينة الصالح
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 7
بثينة الصالح is on a distinguished road
Icon5518

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,
اعجبني جدا الموضوع المثار ومع انني متاخرة جدا في الرد إلا أنني أحب وبكل صراحة ان أضيف لكم ومن خلال تجربتي وخبرتي في تدريس التربية الاسلامية أجد أن السبب الاساسي الذي يربك معلم التربية الاسلامية في خضم هذه المتاهات بين التلقين والتمنولوجيا والتدريب والدورات والمناهج هو وفي الاساس البيئة التربوية المنزلية التي يخرج منها الطالب فقد أصبح الكثير من أبنائنا وللأسف قلما يذكرون الدين أو اللغة العربية التي تمكنهم من التعلم والتزود من النهج الديني الحنيف فالخطأهنا يقع في المرتبة الأولى على الاهل الذين اصبح الهدف الرئيسي لهم من ارسال ابنائهم للمدارس هو تعليمهم اللغة الانجليزية واتقانهم لها والتعامل بها في المنزل وعدم التخاطب معهم بالعربية مواكبة لعصر التطور والتقدم وعندما نجد ان الطالب لايستطيع التمييز بين ابسط المفردات الاسلامية( مثل صلى الله عليه وسلم)فهذا شيئ جديد عليه ولا يستطيع قوله بسهولة و التي يستخدمها المعلم في الفصل مما يؤدي الى صعوبة ملل من ناحية الطالب الذي يجد نفسه عاجزا عن الفهم والتواصل مع معلمه ومما يخلق الملل والجمود في حين يتساءل الطالب ماذا سيستفيد من هذه المعلومة. و على الرغم من الجهود التي يبذلها المعلم في الفصل في محاولة الترغيب والتواصل مع الطلاب بشتى الاساليب التكنولوجية الحديثة الا ان ذلك وللاسف من غير نتيجة ومن أحد المواقف التي واجهتني مع احدى طالباتي انها ترفض التركيز والانتباه اثناء عرض الدرس وقد استوقفتني وقالت لي انه لن تهتم في حال تدنت درجاتها لأنه قد اصبح من غير المهم ابد ان تتعلم العربية والدين وان هذا لن يفيدها في خلال دراستها المستقبلية وانها لن تحتاج العربية في شيئ وانا المهم الان اللغة الانجليزية فهي لغة التخاطب والحوار المستخدمة في جميع انحاء العالم وهي المهمة الان .
وهذا نموذج لما يعني منه معلم التربية الاسلامية في عصر من الفروض ان نستخدم ونستفيد من وسائل التطور والتكنولوجيا لخدمة ديننا وعربيتنا ....
أشكركم واعتذر للإطالة.ولكن هذه معاناتي اليومية
بثينة الصالح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-04-2010, 12:23 AM   #11
عبدالوهاب محمد عقل
موجه و مشرف منتدى مادة التربية الإسلامية ومنتدى التوجيه التربوي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 377
عبدالوهاب محمد عقل is on a distinguished road
افتراضي

إلى الأستاذة بثينة الصالح الشكر الجزيل على أن أحيت الحوار في هذه القضية الحيوية
لارتباطها بتنشئة أبناء هذه الأمة وتربيتهم، ولا شك أن ذلك مسؤوليتنا جميعا، سنحاسب بين يدي الله تعالى عليها.
وقد رأت الأستاذة بثينة أن المنزل هو السبب الرئيس في إهمال الطالب للغة العربية والتربية الإسلامية،
وأن الطالب يجد نفسه عاجزا عن الفهم والتواصل مع معلمه، و يتساءل ماذا سيستفيد من هذه المعلومات ،
وهذا مما يخلق الملل والجمود، على الرغم من الجهود التي يبذلها المعلم في الفصل في محاولة الترغيب والتواصل مع الطلاب بشتى الأساليب بل إن هناك طالبة قالت لمعلمتها إنها لن تحتاج العربية في شيء ولن تفيدها في خلال دراستها المستقبلية، وأن اللغة الانجليزية هي لغة التخاطب والحوار المستخدمة في جميع أنحاء العالم وهي المهمة الآن .
هذا ملخص ما قالته الأستاذة بثينة، وهي في هذا توافق الأخت إمارات الخير في قولها: ( لدينا وبصراحة طلاب ملولين فوضويين يصعب إرضاءهم أو إشباع غرورهم )
وهذا يؤكد أن طبيعة التعليم والطلاب في هذا الزمن يختلفون عمن سبق من الطلاب في الجيل الماضي،
نتيجة منظومة التأثيرات التي يقع تحتها الطالب، بل وجميع من في المنزل،
سواء كان ذلك من الإعلام ، أم من النوادي أم من السفر إلى البلاد الخارجية، أم من التقنيات الحديثة التي يستعملها كل فرد في البيت،
ولا شك أن التعامل مع هذا الصنف من الطلاب يحتاج من المعلم إلى تدريب على مهارات التواصل معهم، وأسلوب كسبهم كما قال صلى الله عليه وسلم ((خاطبوا الناس على قدر عقولهم))
وهنا يبرز دور التربية بالحب وغرس القيم ، وإعداد الطالب للحياة،و ليس التعلم مجرد معلومات يحفظها ليسطرها في الامتحان، ولا شك أن هذا كله يحتاج مع الصبر إلى تدريب وإعداد.
وفقك الله أخي المعلم أختي المعلمة وصبركم على أداء رسالتكم.
عبدالوهاب محمد عقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 09:16 PM .


Powered by vBulletin® Version : 3.8.7
. Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
استضافة و دعم فني :: حياة هوست